الرسالة اليومية لرباط الفقراء إلى الله

....(دعاء اليوم: اللَّهُمَّ إنَّا نَسْتَعِينُكَ وَنَسْتَغْفِرُكَ وَلاَ نَكْفُرُكَ، وَنُؤْمِنُ بِكَ وَنَخْلَعُ مَنْ يَفْجُرُكَ، اللَّهُمَّ إيَّاكَ نَعْبُد، ولَكَ نُصَلِّي وَنَسْجُد، وَإِلَيْكَ نَسْعَى وَنحْفِدُ، نَرْجُو رَحْمَتَكَ وَنَخْشَى عَذَابَكَ، إنَّ عَذَابَكَ الجِدَّ بالكُفَّارِ مُلْحِقٌ. اللَّهُمَّ عَذّبِ الكَفَرَةَ الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِكَ، ويُكَذِّبُونَ رُسُلَكَ، وَيُقاتِلُونَ أوْلِيَاءَكَ. اللَّهُمَّ اغْفِرْ للْمُؤْمِنِينَ وَالمُؤْمِناتِ والمُسْلِمِيَن والمُسْلِماتِ، وأصْلِح ذَاتَ بَيْنِهِمْ، وأَلِّفْ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ، وَاجْعَلْ فِي قُلُوبِهِم الإِيمَانَ وَالحِكْمَةَ، وَثَبِّتْهُمْ على مِلَّةِ رَسُولِ اللَّهِ صلى اللّه عليه وسلم، وَأَوْزِعْهُمْ أنْ يُوفُوا بِعَهْدِكَ الَّذي عاهَدْتَهُمْ عَلَيْهِ، وَانْصُرْهُمْ على عَدُّوَكَ وَعَدُوِّهِمْ إِلهَ الحَقّ وَاجْعَلْنا مِنْهُمْ. " اهـ - [ دعاء القنوت لسيدنا الفاروق أبي حفص عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه - من كتاب " الأذكار" للإمام العارف الرباني محيي الدين بن شرف النووي - رضي الله تعالى عنه ].......

صورةصورةصورة

"....ِاللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ سَيَّدِنَا مُحَمَّدٍ صَلاَةٍ تُنْجِينَا بِهَا [ وإخوتنا المستضعفين من المؤمنين والمسلمين المظلومين المضطهدين المكروبين في غزة وسوريا والعراق وفلسطين ومصر واليمن وتونس وليبيا والسودان والصومال وأفريقيا الوسطى وبورما وسيريلانكا والشيشان وداغستان وأفغانستان وباكستان وأحواز عربستان وتركستان الشرقية وكل مكان فيه يضطهدون ] مِنْ جَمِيعِ الْمِحَنِ وَالإِحَنِ وَالأَهْوَالِ وَالْبَلِيَّاتِ وَتُسَلِّمُنَا بِهَا مِنْ جَمِيعِ الْفِتَنِ وَالأَسْقَامِ وَالآفَاتِ وَالْعَاهَاتِ وَتُطَهِّرُنَا بِهَا مِنْ جَمِيعِ الْعُيُوبِ وَالسَّيِّئَاتِ وَالآفَاتِ وَالْعَاهَاتِ وَتُطَهِّرُنَا بِهَا مِنْ جَمِيعَ الْخَطِيئَاتِ وَتَقْضِي لَنَا بِهَا جَمِيعَ مَا نَطْلُبُهُ مِنَ الْحَاجَاتِ وَتَرْفَعُنَا بِهَا عِنْدَكَ أَعْلَى الدَّرَجَاتِ وَتُبَلِّغُنَا بِهَا أَقْصَى الْغَايَاتِ مِنْ جَمِيعِ الْخَيْرَاتِ فِي الْحَيَاةِ وَبَعْدَ الْمَمَاتِ يَا رَبِّ يَا الله يَا مُجِيبَ الدَّعَوَاتِ.... " اهـ . [ من صلوات العارف الرباني الإمام الغوث الصمداني عبد القادر الجيلاني - رضي الله تعالى عنه، في كتاب " أفضل الصلوات على سيد السادات" للعارف الرباني القاضي يوسف النبهاني - رضي الله تعالى عنه

العلامة العارف بالله سيدي أحمد بن الحاج العياشي سكيرج

إمام الطريقة: حضرة سيدي الشيخ أبو العباس أحمد التجاني قدّس الله سرّه (ت: 1230هـ)

العلامة العارف بالله سيدي أحمد بن الحاج العياشي سكيرج

مشاركةبواسطة Hassan.Tijani » الثلاثاء 20 جمادى الأخرة 1429هـ/24 يونيو 2008م/14:39

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيدنا محمد الفاتح الخاتم وآله وصحبه وسلم تسليما

هذه ترجمة العالم العلامة العارف بالله سيدي أحمد بن الحاج العياشي سكيرج والذي من حقه أن يقال له كما يقول سيدي محمد الراضي كنون: عملاق الطريقة وحامل أسرارها وقد سماه سيدي محمود التجاني رضي الله عنه حفيد سيدنا الشيخ رضي الله عنه: بخاري الطريقة ومن الممكن التوسع في ترجمته من خلال موقعه http.//www.cheikh-skiredj.com

ولادة العلامة سكيرج مع نسبه

ولد العلامة الحاج أحمد سكيرج في شهر ربيع الثاني عام 1295ه/1877م في مقابلة وجه الداخل بدرب سيدي يدير بحومة رأس التيالين من مدينة فاس بدار الشرفاء الطاهرين.وينحدر نسبه إلى شعبة الخزرج إحدى شعبتي الأنصار وقد رفع نسبه رحمه الله للصحابي الجليل سيدنا حسان بن ثابت في الكثير من المناسبات، منها في مسامرته كرامة الأولياء أمام عجائب المخترعات. وكتب رحمه الله في التعريف بالشعبة السكيرجية ما نصه : الحمد لله، الذي تحصل لدي في الشعبة السكيرجية أنها على ثلاث فرق : سكان درب الفخارين في مجاورة الحرم الإدريسي بحاضرة فاس يزعمون أنهم علميون، وسكان طنجة وهم ممنون عليهم بالإسلام، ولهم أحباس بها كما بحوالتها القديمة، وقد انقرض نسلهم، أما أولاد صهيريج هناك فليس منهم، وسكان تطوان وهم خزراجيون، ومنهم أولاد سكيرج القاطنون بحومة القطانين بفاس من قديم، ولهم مصاهرة مسترسلة مع الشرفاء العراقيين من قديم، حتى أن العلامة الحافظ سيدي إدريس العراقي أمه سكيرجية، والفقيه المهندس السيد الزبير بن عبد الوهاب سكيرج أمه عراقية، وهو من هذه الفرقة، ومنهم العلامة سيدي محمد بن الطيب سكيرج كاتب السلطان المولى محمد بن عبد الله الإسماعيلي، وأصل هذه الفرقة من الأنصار الخزرجيين القادمين مع العرب الفاتحين للمغرب، وقد استوطنوا جزيرة الأندلس بغرناطة، ولعل الجبل المطل عليها المسمى بسكيري هو الذي أقاموا به فنسبوا إليه بالجيم بدلا عن الياء كما هي لغة شادة من كلام العرب، فيقال في سكيري سكيرج، ومن أعجب ما حدثني به سيدنا الوالد رحمه الله أن نقيب الأشراف العلميين بفاس شيخنا العلامة سيدي عبد الله بن أبي العلاء إدريس البكراوي رضي الله عنه استفهمه قائلا : لماذا لم تدع الشرف وكل من فيه رائحة المرابطية قد ادعاه، فقال له سيدنا الوالد : إن الشرف لم يدعيه أحد من أسلافنا، ولا أحب أن أكون حتى من العرب بدعوى الكذب، لقول الله تعالى : " الأعراب أشد كفرا ونفاقا" الآية، فاستعظم من والدي هذا الجواب وازداد اعتبارا لديه، ولهذه الفرقة من السكيرجيين أحباس كثيرة داخل فاس وخارجها، من ذلك البلدة المسماة ببلد مسيكة الممتدة من جبل تغات في مقابلة وادي الجواهر إلى طريق سايس، وهي مذكورة في حوالة أحباس فاس الجديد، إلخ

ذكر شيوخه في القرآن الكريم

اهتم العلامة سكيرج اهتماما بالغا بتراجم شيوخه الذين أخذ عنهم العلم والمعرفة منذ صباه، فاعتنى بجمع أخبارهم وأقوالهم، وذكر مقاماتهم وأحوالهم، مع ما يضاف إلى ذلك من مواعظهم الحميدة، ونصائحهم السديدة، وكتابه قدم الرسوخ فيما لمؤلفه من الشيوخ خير شاهد على هذا الإعتناء الكبير، فقد ضم بين طياته عشرات من الإجازات والأسانيد الموثوقة العالية، وقد استعمل رحمه الله أسلوبا بديعا في تنسيقها وترتيبها وفق الأسلوب الحميد اللائق، وأول ما أبتدئ به في هذا الباب ذكر بعض شيوخه الذين أخذ عنهم القرآن العظيم، فمنهم الفقيه الجليل سيدي محمد بن الهاشمي الكتامي، وهو عمدته في استظهار كتاب الله وحفظه وتجويده، وعلى يديه ختم السلكة أكثر من مرة، فخلص له بذلك نفع عظيم، وتوالت عليه بركات الذكر الحكيم، وبعد ذلك أخذ رحمه الله الفاتحة بالقراءات السبع وكان ذلك عن سبعين شيخا من خيرة أساتذة هذا العلم الجليل. ومن هؤلاء الشيوخ العلامة سيدي محمد بن عبد الله، الفاسي موطنا، الشاوني أصلا، وهو عمدته في هذه القراءة وقد أجازه فيها بسنده المبارك العالي ونص إجازته : بسم الله الرحمان الرحيم، اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق، والخاتم لما سبق، ناصر الحق بالحق، والهادي إلى صراطك المستقيم، وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم، الحمد لله الذي لا ينبغي الحمد إلا له، حمدا يوصل إحسانه، ويكافي إفضاله، والصلاة والسلام على سيدنا ومولانا محمد أفضل من رفع الإسناد، وأرفع من أجاز الرواية عنه في كل ناد، وعلى آله المهتدين، وصحابته الذين بلغوا الدين. وبعد فإن أخانا في الله، الفقيه النبيه، العالم العلامة النزيه، اللوذعي الأريب، الألمعي الأديب، أبا العباس سيدي أحمد بن سيدي الحاج العياشي سكيرج الأنصاري، ممن جاد فهمه، وغزر علمه، وله اليد الطولى في العلوم، منطوقها والمفهوم، معقولها والمنقول، وما جاء فيها عن الرسول، طلب مني أن أجيزه بجميع مقروءاتي، وإن كنت لست أهلا لذلك، ولا ممن يسلك تلك المسالك، لقصور باعي مع بضاعتي المزجاة، وعجزي عن ترقي تلك الدرجات، لكن لحسن نيته، وصدق سريرته، وصفاء طويته، وصداقة أخوته، أجبته لما أمل، وأسعفته فيما عليه عول، اغتناما للثواب، ورجاء للأجر من الملك الوهاب، فأقول، والله يبلغني وإياه حسن المأمول. قد أجزته أعلى الله مقامه، وبلغه من خير الدارين ما رامه، ونفع به المسلمين، وأقام بمنهجه سنة سيد المرسلين، في جميع الكتب الست الصحاح، وفقه إمامنا مالك رضي الله عنه، وما يوصل لذلك من نحو ولغة ومنطق وبيان وأصول، وغير ذلك مما له بالعلم إلمام، إجازة مطلقة عامة على التمام، كما أجازني بذلك أشياخي طيب الله ثراهم، وجعل أعلى الفردوس مأواهم. كما أجزته بقراءة القرآن العظيم برواية ورش عن الإمام نافع، رواية ودراية بما يعرض لها من تجويد وإخفاء وغنة ومخارج حروف وصفاتها، وما يتبع ذلك من التقرير والتحرير. كذلك أذنته أيضا في قراءته برواياته السبع المشهورة المقررة في الكنز والتيسير وغيرهما، من شروطه ووسائله وفروعه ومسائله المقررة في النشر والجعبري والمحاذي وغيرهم من الكتب المعتمدة في الفن، إجازة تامة، مطلقة عامة، بشرطها المعتبر، وقيدها المقرر، كما أجازني به شيخنا وقدوتنا الفقيه الجليل، المجود المتقن النبيل، سيدي الهاشمي المصوري، إمام ضريح الولي الأشهر، والغوث الأكبر، مولانا إدريس الأنور، عن شيخه الشريف الجليل، العالم العلامة النبيل، ذي المزايا الكبيرة، والمآثر الشهيرة، سيدي إدريس البدراوي، عن شيخه العالم الأكبر، العلامة الأشهر، ملين القلب القاسي، أبي عبد الله سيدي محمد ابن عبد السلام الفاسي، عن شيخه الشريف المنيف، العالم العلامة العفيف، أبي زيد سيدي عبد الرحمان المنجرة الإدريسي الحسني، عن والده أبي العلاء سيدي إدريس، وبقية السند مذكور في غير ما ديوان، في كتب أرباب هذا الشان. وأوصي الأخ المذكور بالتقوى، في السر النجوى، والبراءة من الدعوى، وأن يخلص لي جزءا من دعائه، ويجعل لي قسطا من رغبائه، على وجه الشفقة علي فيما ألقاه، عسى أن يتحفني مولاي برضاه، ويختم لي بحسن الختام، ويجعلني في جوار الرسول عليه الصلاة والسلام، بجاه من له الجاه، سيدنا ومولانا محمد بن عبد الله، صلى الله وسلم عليه وعلى آله وأصحابه صلاة وسلاما بلا غاية ولا تناه. اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق، والخاتم لما سبق، ناصر الحق بالحق، والهادي إلى صراطك المستقيم، وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم، وكتبه خادم العلم والعلماء، رقيق الأعتاب التجانية، محمد بن الحاج محمد بن الحاج لحسن بن عبد الله، عامله الله بلطفه الخفي يوم لقاه، وغفر له ولولديه وأولاده وجميع من والاه، وسلام على المرسلين، والحمد لله رب العالمين. وأخذ العلامة سكيرج سورة الفاتحة بالقراءات السبع كذلك عن الفقيه سيدي محمد بن الجيلاني السجداني، والفقيه الطيبي بن الحاج بن الطيبي، والفقيه علي بن المعلم محمد الفاتحي الدكالي، والفقيه محمد التهامي بن المقدم علي الودراسي، والفقيه سيدي عبد الكريم بن محمد العلوي، والفقيه الحاج محمد بن التباع الشرقاوي، والفقيه محمد بن المهدي الزفري، والفقيه الحاج أحمد بن الطيب الوادراسي، والفقيه قاسم بن العربي الهلالي، والفقيه محمد بن دحمان الدكالي البوعزاوي، والفقيه العربي بن عبد الله البوعزاوي، والفقيه أحمد بن بوبكر العوني، والفقيه محمد بن هاشم المسكيني السالمي الشيخاوي، والفقيه محمد بن عبد الرحمان الزيراوي الشيلحي، والفقيه محمد بن أحمد الجبلي المرني، والفقيه العلامة المهدي بن عبد السلام بن المعطي متجينوش الأندلسي الرباطي وغيرهم.

ذكر شيوخه في علوم الفقه والحديث والسيرة والأدب والتصوف والطريقة التجانية وغير ذلك

.العلامة محمد بن أبي النصر البكراوي- .العلامة عبد السلام بن عمر العلوي- .العلامة مولاي عبد المالك الضرير العلوي-.العلامة سيدي محمد بن محمد بن عبد السلام كنون- .الشريف البركة سيدي أحمد العبدلاوي- .العلامة محمد بن جعفر الكتاني- .العلامة الشيخ ماء العينين- .العلامة الشيخ أحمد بن الشمس- .العلامة إبراهيم بن محمد بن عمر اليزيدي- .العلامة سيدي الحبيب الداودي- .العلامة محمد بن أحمد بن العربي الصقلي- .العلامة سيدي إدريس عمور- .العلامة عبد الله بن إدريس البكراوي- .العلامة سيدي المامون بن رشيد العراقي- .العلامة سيدي المهدي بن رشيد العراقي- .العلامة محمد بن رشيد العراقي- .العلامة حميد بن محمد بناني- .العلامة سيدي العباس بن أحمد التازي- .العلامة سيدي أحمد بن محمد الزكاي بن الخياط- .العلامة أبو العباس أحمد بن الجيلالي الأمغاري- .العلامة سيدي المكي بن علي البيطاوري الحسني- .العلامة سيدي عبد الكبير الكتاني-العلامة عبد الحي الكتاني- .العلامة محمد بن العياشي سكيرج- .العلامة سيدي عبد الحفيظ الفاسي- .العلامة أحمد بن عبد السلام الغماري السميحي الطنجي- .العلامة سيدي محمد بن الطيب بن الحسين الوجدي- .العلامة سيدي الفاطمي الشرادي- .العلامة سيدي أحمد بن المامون البلغيثي- .العلامة محمد بدر الدين الدمشقي- العلامة سيدي محمد بن قاسم القادري- .العلامة محمد بن محمد الجباص الغرباوي السفياني- .المهندس السيد الزبير سكيرج- .العلامة محمد بن عبد القادر بن سودة- .العلامة سيدي أحمد بن العباس البوعزاوي- .العلامة الشيخ عبد الله بن خضراء السلاوي- .العلامة القاضي سيدي عبد العزيز بناني- .العلامة سيدي عبد السلام بن الحسن بناني- .العلامة سيدي المهدي الوزاني- .الشريف البركة الملامتي مولاي الطاهر بن محمد بن أبي النصر العلوي- .العلامة الحاج عبد الكريم بنيس- .العلامة الشيخ شعيب الدكالي- .العلامة سيدي أحمد الرهوني- .العلامة سيدي عبد الله بن إدريس السنوسي- .العلامة سيدي عبد السلام بن محمد بناني- .العلامة سيدي أبو بكر بناني- .العلامة الحيسوبي محمد بن علي الأغزاوي- .المقدم سيدي الطيب السفياني- .العلامة الشيخ عثمان بن المكي التونسي- .العلامة الشيخ بخيث المصري- .العلامة الشيخ سليم البشري- .الشريف البركة سيدي محمود التجاني- .الشريف البركة سيدي محمد الكبير التجاني- .العلامة محمد الجودي القيرواني- .العلامة الشيخ محمد بن يوسف الحنفي التونسي- .العلامة الشيخ أحمد جمال الدين التونسي- .العلامة الشيخ سالم بوحاجب- .العلامة الشيخ سيدي صادق بن الطاهر الرياحي- .العلامة سيدي عبد الرحمان القرشي- .العلامة محمد الطاهر بن عاشور التونسي- .العلامة محمد البيضاوي الشنجيطي- .العلامة محمد بن الحاج محمد بن لحسن الفاسي

آراء العلماء فيه

أثنى على العلامة سكيرج وأدلى برأيه فيه مجموعة من معاصريه من العلماء والأدباء والمفكرين الكبار، فنوهوا بقدره الجليل، وأحاطوا ترجمته السامية بما يشفي الغليل، وسأذكر في هذا الباب بعض مقالاتهم فيه على سبيل الاختصار والإيجاز. فمن ذلك قول العلامة الكبير سيدي محمد الحجوجي رحمه الله ورضي عنه في كتابه فتح الملك العلام بتراجم بعض علماء الطريقة التجانية الأعلام ما نصه : ومنهم القاضي العلامة الجليل، المشارك النزيه النبيه الحفيل، سيدي أحمد بن سيدي الحاج العياشي سكيرج الأنصاري، هذا السيد شهرته بالعلم والأدب وعدة فنون كالحساب، وليس عندنا من يتقن الجذور فيه مثله، كنار على علم، وأما مؤلفاته فحدث عن البحر ولا حرج، وإن شئت أن تقول لكثرتها هو سيوطي زمانه لما كنت مبالغا، ومن أنفس مؤلفاته نظمه لشفا القاضي عياض، وكشف الحجاب، والكوكب الوهاج، مع تمسكه بالطريقة عن فرسانها الكاملين، وذبه عن حريمها أعرف من قفا نبكي. وبالجملة فالرجل منذ نعومة أظفاره وهو مشتغل بالعلم والتأليف والذب عن حريم أهل الله، وقد حج مرات وزار، وجال البلاد والتقى برجال وأي رجال، وتولى خطة القضاء مرات في عدة مواضع، ولا زال بقيد الحياة، كثر الله في المسلمين أمثاله.

ومن ذلك قول تلميذه العلامة الشهير سيدي محمد الحافظ التجاني المصري رحمه الله ضمن ترجمته له بعد كلام في الموضوع: وما رأيت من بارك الله له في حياته وزمنه كسيدي الحاج أحمد سكيرج، فإنه كان يرعى أموره الدنيوية والزراعية بنفسه، مع قيامه بالقضاء والاجتماعات الدينية، وإلقاء العظات التي يلين لها الصخر، والإصلاح بين الناس، والرد على الاستفتاءات التي كانت ترد عليه من أقطار العالم الإسلامي برسائل كل واحدة منها تصلح أن تكون مؤلفا مستقلا كافيا في موضوعه، وهذا شيء لا نستطيع حصره، فإن أصحابه الآخذين عنه كثيرون في مشارق الأرض ومغاربها، من المحيط الأطلسي في أقصى المغرب إلى المحيط الهادي في الأقطار الأندونسية في أقصى المشرق من كبار العلماء والأدباء وذوي الرأي، وكان يكتب هذه الرسائل بنفسه وخطه، مع اشتغاله بالإطلاع والتأليف نثرا وشعرا، في قوة بيان وبلاغة ناصعة وتحرير حكيم، إلخ ... ومن ذلك قول ولده الفنان الأديب سيدي عبد الكريم سكيرج إن والدي العزيز مادح المصطفى، وحامل راية الدفاع عمن لمنهجه اقتفى، المؤلف النفاعة، طائر الصيت في الشرق والغرب، ولي نعمتي سيدي الحاج أحمد سكيرج الأنصاري الخزرجي حفظه الله ورعاه، وأدام علي رضاه، طالما أفاد العباد بمؤلفاته المنتشرة، وقصائده المعتبرة، على اختلاف مشاربها في شتى المطالب، مما طبع منها وما لم يطبع، ومنذ نعومة أظفاره وأنا لا أراه إلا مكبا على التصنيف آناء الليل وأطراف النهار، لا سمير له إلا قلمه السيال، الذي يتصرف فيه كيف شاء، ولا جليس له في غالب أوقاته إلا الكتب والأوراق التي دارت حوله كالهالة حول القمر. لا ينام الليل إلا أقله، حتى إذا أدبر الليل بظلامه، وأقبل النهار بنوره وضيائه، أقبل علي بوجهه المتنور حاملا أوراقه التي سودها بما أوحته عليه فكرته المتدفقة بالمعارف، فأتناولها منه بعد ارتشاف صبوحي من لثم راحتيه الكريمتين، وتشنيف سمعي بصالح دعواته، ثم أمضي حيث أقضي جل سحابة ذلك اليوم في تخريج ذلك بإثباته في محله، وإرسال ما يرسل منه إلى أحبابه وأصدقائه "وهم كثير"، فهناك ما شئت من سحر حلال، وعقود ولآل، فتبارك الله ذو العز والجلال.

ومن ذلك قول تلميذه العلامة الحاج إدريس بن العابد العراقي هو الشيخ الإمام، الفقيه العالم العلامة الهمام، المحقق المشارك الأفضل، العارف بالله الأحفل، المقدم البركة المبجل، أبو العباس السيد الحاج أحمد بن الحاج العياشي بن الحاج عبد الرحمان سكيرج الأنصاري الخزرجي الأندلسي، المالكي مذهبا، التجاني المخلص مشربا، الفاسي أصلا، السطاتي قضاء ومسكنا، المراكشي مدفنا، إلى أن قال : وألف طيب الله ثراه في شتى العلوم الظاهرة والباطنة والنقلية والمعقولية، وقد جاوزت مؤلفاته مائة وعشرين، طبع منها لغاية طبع هذا الربع أكثر من أربعين، ونتمنى أن يهيء الحق سبحانه لجنة من المسلمين المعتنين بنشر العلم ورجالاته، تقوم بالسهر على طبع باقي مؤلفاته، حتى يعم النفع بجميع ما كان المؤلف يصرف إليه أكبر نصيب من حياته.

ومن ذلك قول الأستاذ الأديب خير الدين الزركلي في كتابه الأعلام ونصه : أحمد بن العياشي سكيرج الخزرجي الأنصاري الفاسي مولدا ودارا، قاض، له علم بالتراجم، مغربي من أهل الطريقة التجانية، تخرج بالقرويين ودرس بها، وانتقل إلى طنجة، ثم ولي نظارة الأوقاف بفاس، فقضاء مدينة وجدة، فثغر الجديدة، فقضاء مدينة سطات، وتوفي بمراكش، له كتب منها : كشف الحجاب عمن تلاقى مع الشيخ التجاني من الأصحاب، وذيله : رفع النقاب بعد كشف الحجاب، في أربعة أجزاء، كلاهما في ذكر متصوفة الطريقة التجانية، والرحلة الحبيبية الوهرانية، ذكر فيها أنه كان بطنجة سنة 1329هـ، ووصل إلى مستغانم وتلمسان وعاد إلى فاس، وضمنها تراجم بعض من لقيهم، ورياض السلوان في تراجم من اجتمعت بهم من الأعيان، قال ابن سودة : ترجم فيه لنحو ألفي فاضل من أهل عصره، وله نظم كثير منه قصيدة مطلعها :

ومن ذلك قول الأستاذ العلامة الأديب سيدي عبد الله الجراري عند تقريضه لكتاب الظل الوريف في محاربة الريف، للعلامة سكيرج. بينما الكاتب الجراري يفكر ويجول فيما أوتيه عزيز المغرب والمغاربة، ذي الصيت الطائر في العالم العربي، الشيخ السكيرجي، من السعة الفكرية والذكاء الفطري والبركة النادرة في التقييد، والطي الباهر في التحرير والتحبير، إذا به ازداد غبطة وهياما فيما يقف عليه حي الفقهاء والمؤرخين من جرأته العامرة، وآثاره القيمة المتكاثرة، التي أصبح من أجلها محب الجناب السكيرجي يتمذهب برأي القائل : لا يستطيع أن يكابر في هذا القدر الملموس الكرامة ولو معاندا، وأنى له ذلك والحس يسفه أحلامه، والمشاهدة تجابهه علانية : ألا لا سبيل لجحودك، ولا مبرر لتعنتك، غالب نفسك الأمارة وارجع عن غيك، وإلا فصارم -الظل الوريف في محاربة الريف- يعلو مفرقك، ذلكم التاريخ الوحيد في وقعة الريف المهولة، المؤرخة بـ 1340هـ - 1921م، الذي أتى فيه أخونا السكيرجي بحقائق ناصعة، أزالت غياهب غامضة، كانت تقف قبل حجر عثرة في فهم حقائق تلك الوقائع الهائلة بالمغرب الشمالي، استقاها من مصدر وثيق، وينبوع عريق، في الأمانة التاريخية الملزوم بأدائها كل مؤرخ صريح، لا تصادمه الأغراض، كمؤرخنا أثناء عرضه لتلك الوقائع الدامية المدهشة التي اهتز لها العالم أجمع إذ ذاك في قالب رائع، بقلم فارع، وروعة بارعة حية مرقصة تتحدى أقلام بلغاء العصر الذين ولعوا برمي الشيوخ بالعي والجمود وكساد القريحة في التعبير. فهذا الظل الوريف وما أدراك ما الظل الوريف، برهن في صدق أسلوبه وحسن تعبيره ومتانة كلماته الفصيحة بما حفزه للتحليق في أجواء تلك الأقلام، التي يخالها شباب النهضة وحيا يسديه خيال الابتكار الحادث والمخترعات الجديدة. فبربك أنصف أيها الشباب المتقف إن ساعدك الحظ المنيف، وقرأت كتاب الظل الوريف، لا بدع أن تومن بآياته الصادقة، وتسجد لسحر بيان تحقيقاته الساطعة، إذ هناك تتجلى لك أقدار الشيوخ، وترى بعين الحقيقة مكنون سرهم المحجوب عن إدراك أدمغة الشباب المولع بميوعة القول والثرثرة الجوفاء، آه عليك خدعوك بعبارة محدودة، وسلبوك الصواب والرشد في مستقبل شبابك وغض أيامك، تحسبها شيئا حتى إذا حاولت الاطمئنان لتمويهاتها المزخرفة فشلت مواهبك، وأطلقت للحين على أم رأسك تتخبط في أوحال الندامة، وليت ينفع الندم. فنصيحتي لك أيها الشاب المغرور هي الاستسلام لأمثال عين الأمة العالمة في العصر الحاضر الشيخ الأكبر أبي العباس سيدي أحمد بن المرحوم بكرم الله المفضال سيدي الحاج العياشي سكيرج، دام لل علم وخدماته في سلامة تامة. بقلم خديم العلم والعلماء عبد ربه عبد الله بن العباس الجراري وفقه الله الرباط في 23 جمادى الثانية عام 1357هـ - 20 غشت سنة 1930م

ومن ذلك قول الأستاذ الجليل سيدي محمد بن عبد العزيز الدباغ، وهو مختصر من مقالة له نشرت بمجلة دعوة الحق. ومن بين هؤلاء الفقيه الأديب العالم الحاج أحمد بن العياشي سكيرج رحمه الله، دفين ضريح القاضي عياض بمدينة مراكش الحمراء، يمتاز هذا الصوفي المتوفي في اليوم الثاني عشر من شهر غشت سنة 1944م بخصائص كثيرة منها : أنه كان أديبا رائعا، وشاعرا بديعا، ومؤلفا تبدو على تآليفه سلامة التعبير وسلامة الأداء، ومنها أنه كان مشاركا في مجالات علمية مختلفة، فلم تلهه الاهتمامات بالطريقة التجانية عن التآليف الفقهية والعلمية والتاريخية. وهو الذي نظم كتاب الشفا للقاضي عياض، وتوجد منه نسخة مصورة بالخزانة الوطنية بالرباط تحت رقم 1061، قسم المخطوطات، وله كتاب قيم في تاريخ الثورة التي قام بها القائد المغربي العظيم عبد الكريم الخطابي ضد الفرنسيين والإسبانيين، اسمه الظل الوريف في محاربة الريف، يوجد مصورا بالخزانة العامة بالرباط أيضا، تحت رقم 1020 بالميكرو فيلم. ومنها أنه كان قوي الحجة والدلالة، قوي الشخصية، لا ينساق مع الآراء لمجرد كونها صدرت عن قريب أو من قدوة، بل يدخلها في معيار النقد، ويضعها في ميزان العقل والنقل، ليكون حكمه مبنيا على أساس من العلم متين. ومن أهمها أنه كان مجتهدا في الطريقة التجانية نفسها، بحيث تعتبر أقواله حجة في شرح كثير من بنودها، وتوجيه بعض مميزاتها، وهو في العصر الحاضر يعد المؤرخ العمدة لرجال هاته الطريقة، ويتجلى ذلك في كتابيه كشف الحجاب، ورفع النقاب بعد كشف الحجاب. ونظرا لتهافت الناس على كتابه الأول، فقد طبع مرات مختلفة، وصار من الكتب التي تداولها الدول الإفريقية وتعتني، بها خصوصا في السينغال وما جاورها.

سبب أخذه للطريقة الأحمدية التجانية

ابتدأت علاقة العلامة سكيرج بالطريقة الأحمدية التجانية منذ العقد الأول من عمره، حيث كان يصحب جده البركة سيدي عبد الرحمان سكيرج لصلاة المغرب وتأدية ذكر الوظيفة بعدها بالزاوية الكبرى بفاس، ورغم وفاة جده المذكور مبكرا عام 1311هـ ضل العلامة سكيرج يتردد على الزاوية مرة بعد مرة، خاصة مع والده الفقيه المحب الذاكر الحاج العياشي.وهكذا نشأ العلامة سكيرج في وسط صوفي محض، فكان ذلك دافعا قويا له للتمسك بالطريقة الأحمدية التجانية عام 1315هـ-1898م، على يد العلامة المقدم سيدي محمد فتحا بن محمد بن عبد السلام كنون الإدريسي الحسني، وكان عمره عند تمسكه بها 20 سنة. وفي نفس السنة المذكورة جدد الإذن في الطريقة تبركا على أستاذيه العلامة مولاي عبد المالك الضرير العلوي، والعلامة مولاي عبد الله بن إدريس البدراوي، ولدا حلول عام 1316هـ اجتمع بالعارف الكبير الشريف البركة مولاي أحمد العبدلاوي. فأجازه إجازة مطلقة بسنده العالي، ولقنه علوما وأسرارا وحكما وفهوما يكل عن وصفها اللسان، كما آخى بينه وبين ولده سيدي محمد، فازدادت الروابط بينهما صلة ووثوقا، فكان كل منهما يكن للآخر بالغ المحبة والمودة والوئام. وفي سنة 1318هـ-1900م ألف رحمه الله أول كتاب له فيما يتعلق بالطريقة الأحمدية التجانية، وهو الكوكب الوهاج لتوضيح المنهاج. فنال به إعجابا وتنويها من أهلها. ثم ألف بعده كشف الحجاب عمن تلاقى مع الشيخ التجاني من الأصحاب. وبهذا الكتاب طار اسمه في الآفاق، وبلغ من الشهرة ما سما به في السماء وفاق

شغفه بالطريقة الأحمدية التجانية

كان شغف العلامة سكيرج بالطريقة الأحمدية التجانية كبيرا، ولم يكن هذا الشغف إلا في تزايد مستمر منذ تقلده بعهدها عام 1315هـ إلى حين وفاته في شهر شعبان عام 1363هـ، وكان هذا الولوع أكبر دافع له فيما صنفه حول هذه الطريقة من عشرات الكتب النفيسة القيمة. فما من بلد أو مدينة زارها إلا وقصد رحاب الزاوية التجانية بها. حيث يجتمع بالإخوان الفقراء، فيسدي لهم النصائح الغالية الكريمة، ويوصيهم على توثيق عرى الأخوة الحميمة. كما يحثهم على التمسك بالكتاب والسنة، ولا يرى في ذلك له عليهم فضلا ولامنة. وما من زاوية تجانية دخلها إلا وقال في حقها أو على لسانها قصيدة أو قصيدتين من أشعاره البديعة الجميلة

محبته في الشيخ أبي العباس التجاني رضي الله عنه

كان العلامة سكيرج رحمه الله مستغرقا في محبة شيخه أبي العباس التجاني رضي الله عنه أتم الاستغراق، متفانيا في وداده، متشبتا بأوراده، معجبا بتعاليمه وأفكاره، عاشقا لسائر أنواع آثاره. وللعلامة سكيرج ديوان حافل في مدح شيخه أبي العباس التجاني رضي الله عنه سماه : النفحات الربانية في الأمداح التجانية. وله في نفس الموضوع ديوان آخر سماه : حياة القلب الفاني بمدح القطب التجاني، إلا أن المنية عاجلته دون ترتيبه وإتمامه. وله في مدح شيخه المذكور أيضا قصائد كثيرة متفرقة بين كنانيشه وأوراقه، وقد قمت بعملية إحصاء لعدد قصائده التجانية فوجدت أنها تقارب 300 قصيدة في مختلف الأوزان والقوافيوأول قصيدة مدح بها الشيخ التجاني رضي الله عنه كانت عام 1317هـ بمناسبة ورود التابوت التونسي المرفوع هدية لضريح الشيخ المذكور. وكان عمره عند استعماله هذه القصيدة 22 سنة فقط. وبعد ذلك عارض همزية الإمام البوصيري بقصيدة مماثلة في مدح الشيخ أبي العباس التجاني رضي الله تعالى عنه، وأول قصيدة مدح بها الشيخ التجاني رضي الله عنه كانت عام 1317هـ بمناسبة ورود التابوت التونسي المرفوع هدية لضريح الشيخ المذكور.

قائمة كتب الشيخ سيدي أحمد بن الحاج العياشي سكيرج مرتبة حسب المواضيع

الفقه ونوازله

• ارشاد المتعلم و الناسي في صفة أشكال القلم الفاسي -16ص- -و ترجم إلى الفرنسية-
• إفادة أهل الحرث بعدم وجوب الزكاة في الحب المعروف في المغرب بكوكو و في السودان بكرث
• تنوير الأفهام بختم تحفة الحكام -48 ص-
• الثغر الباسم من حلي المعاصم
• حسن الوسائل في الأجوبة عن بعض النوازل
• الراية المنشورة في الجواب عن الأسئلة المنوطة بالصداق و الشورة -وهي جواب عن 43 سؤال أثارها في نشرة مطبوعة الأستاذ عبد القادر الخلادي و المسيو بوسر سنة 1359 في الصداق و الشورة- -67 ص-
• رفع الإشكال عن وجوب الزكاة في الخرطال
• الروضة اليانعة و الثمرة النافعة في شرح الفذلكة الجامعة، في صرف الجامعة -طبع في المطبعة الحجرية بفاس- -16 صفحة- -و ترجم إلى الفرنسية-
• شرح رجز أبي زيد الفاسي في العمل الفاسي
• طرق المنفعة بالأجوبة على الأسئلة الأربعة - 76 ص-
• الفتح المبين في ختم المرشد المعين -81 ص-
• مجموع النوازل الفقهية
• محاذاة نظم أبي زيد الفاسي
• نظم الجمان في شرح نظم ابن كيران
• وقاية العطب ببعض الخطب -فيه جمع من الخطب الجمعية و العيدية-

النحو واللغة

• الأجوبة المرضية عن الألغاز النحوية - و هي نونية أجاب بها عن ألغاز أبي سعيد فرج بن لب الثعلبي في النحو و هي نحو 60 لغزا-
• استخراج تراجم النحو من البسملة -100 ص-
• الجوهر المنظوم في ختم مقدمة ابن آجروم -20 ص-
• القول المفهوم في ختم ابن آجروم -10 ص-
• النكات الجلية و المخفية في أبيات من الكافية أحسن من أبيات في الألفية

الحديث

• الدراري المنوطة بالشعر المذكور في البخاري -بعض ورقات-
• شفاء الأحزان في حيث الراحمون يرحمهم الرحمن
• كشف الغمة على حديث الرحمة
• ينبوع السلسل في بعض ما ورد في الحديث المسلسل

السيرة النبوية

• الذهب الخالص في محاذاة كبرى الخصائص -و هو نظم الخصائص الكبرى للحافظ جلال الدين السيوطي، نظم منها نحو 5 أسداس في 7 أجزاء و في نحو 19150 بيتا، وقف في نظمها عشية يوم الخميس 22 رجب 1363 و توفي بعد ذلك رحمه الله بشهر، و قد أتم نظمها أخوه الفقيه سيدي محمد سكيرج رحمه الله، و لا زال النظم كله في مبيضته-
• كمال الفرح و السرور بمولد مظهر النور -24ص-
• مورد الصفاء في محاذاة الشفاء -و هو نظم شفاء القاضي عياض رضي الله عنه- - 272 ص في 5 أجزاء-

التاريخ والتراجم

• الإمداد برجال الإسناد
• تحفة الأنام بتراجم من خمس أبياتا حفظتها في المنام
• الترصيف بما لمؤلفه من التصنيف -و هو تعريف بتآليفه، ذكر فيه نحو 20 تأليفا-
• جنة الجاني بتراجم بعض أصحاب الشيخ التجاني - ترجم فيه إلى 13 من أصحاب الشيخ التجاني في أبيات 360-
• الجوهر النفيس فيما استفدناه من العلامة بنيس
• حديقة أنسي في التعريف بنفسي -كتب هذه الرسالة بالجديدة حيث كان متوليا خطة القضاء بها و قد بلغ من العمر 50 سنة و ذلك سنة 1345-
• حسن المرائي فيما رأيته من المرائي
• دائرة الخيال في تراجم سادة تعرفت بهم في دائرة الخيال -تأليف غريب، خاطب فيه أناسا اجتمع بهم في دائرة الخيال و وصفهم بأوصاف غريبة-
• الدر الثمين من فوائد الأديب بلامينو الأمين
• الدر العزيز الموجه إلى بناني عبدالعزيز
• الدر النفيس من نظم بنيس
• رسالة الثناء الأحمدي على مظهر الفتح مولانا الشيخ فتح الله البناني
• رياض السلوان بمن اجتمعت به من الأعيان -ترجم فيه لأكثر من 75 ترجمة-
• شحذ الأذهان فيما شاهدته و رأيته بوهران و مستغانم و أبي العباس و تلمسان
• طيب الأنفاس ببعض ما وجد منقوشا على بعض مباني فاس
• الظل الوريف في محاربة الريف -و هي أخبار الحرب الريفية أملاها عليه السيد محمد ازرقان عند نفيه إلى الجديدة- -80 ص-
• الغنيمة الباردة بترجمة سيدنا الوالد مع سيدتنا الوالدة -ترجم فيها لوالديه رضوان الله عليهم جميعا، و هي تحتوي على قصائد في رثائهما و على أرجوزة في والده تنيف أبياتها على أبيات 470-
• فهارس الشيوخ لصاحب قدم الرسوخ -جمع فيه فهارس كثير من علماء المشارقة و المغاربة-
• قدم الرسوخ لما لمؤلفه من الشيوخ -من أهم تآليفه رحمه الله، ترجم فيه لما يقرب من 60 شيخا مع ذكر اجازاتهم له- -300 ص- نزهة الخاطر باضمحلال الثائر

الجغرافية

• طيب الأنفاس بجغرافية فاس

القراءات

• سبيل النفع في تراجم من أخذنا عنهم الفاتحة بقراءة البدور السبع

التصوف

• بستان المعارف فيما أورده الوارد من اللطائف عند بعض الموافق -و هو تدبر في بعض الآيات من القرآن الكريم- -63 ص-
• تنوير الأفق في الطرق
• شراب أهل الاختصاص من بحر البسطة بين الخواص -30 ص-
• طرب الحي في كون الأخذ عن الشيخ المنتقل إلى دار البقاء أفضل من الأخذ عن الحي
• العبرة بطول العبرة -32 ص-
• العهود
• غنية المحتاج في شرح واضح المنهاج -و هو شرح لنظم الحكم العطائية للفقيه الحاج عبد الكريم بنيس- -30 ص-
• فتح الباري بشرح الحكم بالمذاكرة مع عمي الحاج الزكاري -و هو شرح للحكم العطائية بالمذاكرة مع باشا طنجة-
• القول الجلي الموجه إلى العارف الشيخ محمد بن علي
• مفتاح الفتوحات المكية
• نظم العهود -291 بيت-

العروض

• منهل الورود الصافي و الهدي من فتح الكافي في شرح الشافي في علمي العروض و القوافي - و هو شرح ارجوزة الشافي، لناظمها الأديب محمد بن الطيب سكيرج كاتب السلطان سيدي محمد بن عبدالله المتوفى سنة 1194هجرية- -204 صفحة-

المجال التربوي

• أسنى المطالب فيما يعتني به الطالب -فيه جمع لبعض الفوائد-.
• الأنباء بنصح الأبناء -40 ص-
• تشطير قصيدة: الأديب الأليوري
• تشطير قصيدة: حفظ الرمق في التربية والتهذيب للعلامة محمد الحجوي الثعالبي
• تشطير قصيدة: نهج اليمين في إرشاد البنين للعلامة الأديب محمد المعمري الزواوي
• رفع الغموم في شرح نفع العموم
• نصيحة الإخوان في سائر الأوطان -و هي قصيدة نونية- -22 ص-
• نصيحة الصبيان في سائر الأوطان -هي تشطير لقصيدة العلامة سيدي محمد الحجوي الثعالبي-
• نظم النقاية: منهج الدراية في نظم النقاية -في نحو 1400 بيت في باب التصوف-
• الوصية الشافية -و هي منظومة طويلة في الحكم و العلوم- - ابياتها 3042-

الرحلات

• البعثة المكية -وهي رحلته إلى الحجاز مبعوثا من جلالة السلطان مولاي يوسف رحمه الله لدى شريف مكة الملك حسين- -220 ص-
• تاج الرؤوس بالتفسح في نواحي سوس -و هي رحلة منظومة في 64 ص-
• ذكرى زيارة سيدي أحمد سكيرج للقطر المصري سنة 1352 في طريقه إلى المدينة المنورة -20 ص-
• الرحلة الحبيبية الوهرانية الجامعة للطائف العرفانية -142 ص-
• الرحلة الزيدانية -و هي رحلة إلى مكناس باستدعاء من النقيب مولاي عبد الرحمن بن زيدان- -150 ص-
• الرحلة لتدشين مسجد باريس سنة 1926 -قصيدة على نسق شمقمقية ابن الونان- -و هو الذي كان ألقى أول خطبة للجمعية بالمسجد المذكور بمحضر السلطان مولاي يوسف رحمه الله، كما أنه هو الذي نظم كل ما نقش على الحجر أو الجبص أو الزليج بالمسجد المذكور بخط ولده عبد الكريم و هي قصائد طويلة و قطع شعرية-
• سفر العلامة سكيرج إلى الأقطار الحجازية و عودته إلى مصر في طريقه إلى بلاد المغرب
• شبه رحلة إلى الجزائر
• غاية المقصود بالرحلة مع سيدي محمود -و هي رحلته التي كان رافق فيها سيدي محمود بن سيدي البشير بن سيدي الحبيب بن سيدي أحمد التجاني رضي الله عنه إلى أن وصل إلى الرباط، و ذلك سنة 1329 ثم لم يستطع صبرا للزيادة معه في رحلته الطويلة في أنحاء المغرب و رجع إلى فاس- -202 ص-

مذكرات

• إحقاق الحق و دفع الهراء في ذكر مناظرة جرت بيني و بين بعض الوزراء
• ايقاظ القرائح لتقييد السوانح -وهي مذكرات نحو الأربعة شهور- -92 ص-
• النتائج اليومية في السوانح الفكرية -و هي مذكرات نحو الشهرين- - 67 ص-

الأدب

• أمثال العامة
• نيل الأرب في أدب العرب -وهي مسامرة ألقاها بالمدرسة العليا بالرباط عند افتتاح نادي المسامرات- - 28 ص-
• يتيمة الدر في قرض الشعر

الكنانيش

• تطييب النفوس بما كتبته من بعض الدروس و الطروس -300 ص-
• ثمرة الفنون في فوائد تقربها العيون
• الجواهر الغالية المهداة لذوي الهمم العالية
• خزانة أدبية و فوائد علمية -60 ص-
• كنز المعارف -17 ص-
• المختارات
• المنتخبات -جمع فيه عددا كبيرا من الفوائد سماعا و نقلا و نظما و ذلك حين تعاطيه الدراسة، بتلقي مختلف العلوم و الفنون بالقرويين أيام شبابه رحمه الله-
• الياقوت و المرجان فيما اتزن من القرآن

طب وروحانيات

• البدر المنير في الطب التجاني المرفوع لملانا الكبير -أمره به مولانا الكبير بن سيدي البشير بن سيدنا الحبيب بن سيدي أحمد التجاني رضي الله عنه- -15 ص-
• الروض المنيف في الجواب عن أسئلة أمين محمود الشريف
• كفاية العاني بالطب التجاني -غير تام بخطه-
• نيل الأماني في الطب الروحاني و الجثماني المروى عن الشيخ التجاني -الجزء الأول في 68 ص، و الجزء الثاني غير تام في 14 ص-

بقية الكتب المتعلقة بالطريقة التجانية

• الإجادة على الإفادة
• الاغتباط في الجواب عن الأسئلة الواردة من الأغواط -و هو جواب عن 12 سؤالا بعث بها إليه السيد علال بن أحمد التجاني الكتبي بالأغواط في الشيخ التجاني و طريقته- -26 ص-
• الايمان الصحيح في الرد على مؤلف الجواب الصريح -132 ص-
• البلاغ الموجه إلى الشيخ عبد العزيز الدباغ
• تجريد أسئلة الحكيم الترمذي -و هي 155 سؤالا من الفتوحات المكية لابن عربي-
• تجريد أسئلة الشيخ سيدي محمد الكتاني -و هي 155 سؤالا جعلها الشيخ سيدي محمد بن عبد الكبير الكتاني دينا في عنق التجانيين، في تأليفه خبئة الكون، و هي التي شرع في الجواب عنها بكتابه المعنون بقرة العين- -100
• تنبيه الإخوان على أن الطريقة التجانية لا يلقنها إلا من له اذن صحيح طول الزمان و لا يصح تلقينها عمن يلقن غيرها من الطرق كيف كان -232 ص-
• تيجان الغواني في شرح جواهر المعاني -عليه تقريظ للعلامة سيدي محمد الرافعي الدكالي- -110 ص-
• جناية المنتسب العاني، بما نسبه بالكذب للشيخ التجاني -الجزء الأول و الثاني في نحو 200 ص-
• الجواهر المنتثرة في الجواب عن الأسئلة الاحدى عشرة -و هي جواب عن أسئلة في التصوف و في الطريقة التجانية-
• الحجارة المقتية لكسر مرآة المساوي الوقتية في الرد على ابن الموقت - الجزء الأول في 104 ص، و الجزء الثاني في 134 ص-
• حضرة التداني من شرح أبيات الختم التجاني -14ص-
• الحق المبين في انتصار التجانيين على علماء القرويين -هو تأليف أراد به الدفاع عن الفقيه النظيفي الذي أفتى فيه علماء القرويين بحرق كتبه التي ذكر في بعضها أن صلاة الفاتح من كلام الله القديم و أنها فضل الأذكار و غير ذلك من مثل هذه الأقوال-
• الدر المكنون في الأجوبة عن أسئلة الفقيه السيد محمد شاشون الطنجاوي
• رسالة الامتنان و الرحمة إلى سائر الأمة -في التصوف- -29 ص غير تام-
• رفع النقاب بعد كشف الحجاب -طبع الربع الأول في 260 صفحة و الربع الثاني في 280 صفحة و الثالث في 326 صفحة و الرابع في 279 صفحة-
• زهر الافانين في الأجوبة عن الأسئلة الثلاثين -و هو جواب عن 30 سؤال وجهها إليه السيد عبد العزيز بن عبد الماجد السوداني في الطريقة التجانية- - 126 ص-
• زوال الحيرة بقاطع البرهان بالجواب عما نشرته جريدة الزهرة و تحت عنوان أين حماة القرآن -86 ص-
• سبيل الرشاد في المحاورة بين ذوي الانتقاد و الاعتقاد -64 ص-
• السحر البابلي الموجه للعارف التادلي -32 ص-
• السر الباهر بما انفرد به الجامع عن الجواهر -30 ص غير تام-
• السر الرباني في رد ترهات ابن مايابا العاني التي تبحبح بها في تأليفه مشتهى الخارف الجاني - الكراس الأول في 58 ص، و الكراس الثاني في 57 ص، و الكراسة الثالثة في 60 ص-
• الشطحات السكيرجية -64 ص-
• الشمائل التجانية
• الصراط المستقيم في الرد على مؤلف النهج القويم -الجزء الأول في 95 ص، و يوجد الجزء الثاني و الثالث لكنهما غير مطبوعين-
• عقد اللآل في إعراب جوهرة الكمال
• عقد المرجان الموجه إلى الشيخ محمد بن سليمان -16 ص-
• العقد المنظم فيما يتعلق من الجواهر بالاسم الأعظم
• الفيوضات العرفانية في الرد على الإفريقي مؤلف الأنوار الرحمانية -و هي رسالة في الدفاع عن الطريقة التجانية- -134 ص-
• قرة العين في الأجوبة على أسئلة مؤلف خبيئة الكون -خبيئة الكون كما لا يخفى هي للشيخ سيدي محمد بن عبد الكبير الكتاني و هي عدة أسئلة جعلها دينا في عنق التجانيين إلى أن يجيبوا عليها-
• القطوف الدانية بشرح الجامعة العرفانية -الجامعة العرفانية رجز للمولى عبدالحفيظ سلطان المغرب سابقا، في شروط و جل فضائل أهل الطريقة التجانية نظمها رحمه الله بغرناطة سنة 1340- و قد شرح منها 29 بيتا فقط في نحو 84 صفحة.
• القول المصيب في بيان ما خفي على مدير جريدة الفتح محب الدين الخطيب
• كشف البلوى في رد الفتوى المنشورة على مجلة التقوى
• كشف الحجاب عمن تلاقى مع التجاني من الأصحاب -560 صفحة-
• كنز الأسرار في الكلام على دور الأنوار -يحتوي على المقدمة و بعض الأدوار في علم الأوفاق-
• الكوكب الوهاج لتوضيح المنهاج في شرح درة التاج و عجالة المحتاج في فقه الطريقة التجانية، تصنيف العلامة سيدي الحاج عبد الكريم بنيس رحمه الله -283 ص-
• مطالع الأسرار لمدارك الأحرار في شرح صلاة الفاتح لما أغلق بالحروف المهملة -16ص-
• مورد الوصول لإدراك السول
• النفحة العنبرية في الأجوبة السكيرجية -160 ص-
• النفحة الوهبية في شرح الصلاة الغيبية
• نهج الهداية، في معنى الختمية التي تظاهر بها الشيخ التجاني رضي الله عنه -120 ص-
• نور السراج في شرح إضاءة التاج على منظومة سيدي الغالي السنتيسي لدرة التاج و عجالة المحتاج لسيدي الحاج عبدالكريم بنيس في فقه الطريقة التجانية -62 ص
• النور الواضح في شرح صلاة الفاتح
• اليواقيت الأحمدية العرفانية و اللطائف الربانية في الأجوبة عن بعض الأسئلة في الطريقة التجانية

المسامرات

• نفع العموم بالمسامرة ببعض العلوم
• هدية الزائر لنادي الترقي بالجزائر
• الهدية السارة بالمسامرة ببيان بعض الفنون النافعة و الفنون الضارة

• النظم و الشعر

• تائية المنى و السول في مولد مولانا الرسول
• الترصيع في تضمين البردة على نوع بديع من فن البديع
• تفريج الشدة بتشطير البردة
• الجوهر المنظوم من كلام القطب المكتوم -مرتب على حروف المعجم-
• حسن الخاتمة بمحبة فاطمة
• حور المغاني في نظم جواهر المعاني
• الحوض المورود في مدح سيد الوجود
• حيات القلب الفاني بمدح القطب التجاني
• الذخيرة للآخرة
• الزرابي المبثوثة
• السحر الحلال في مدح سيد الرجال -
• شرب المدام بتخميس أبيات رأيتها في المنام
• شفاء العليل بتحويل البردة من بحر البسيط إلى بحر الطويل
• ضوء الظلام في مدح خير الأنام
• العدة ، من انشاء همزية من
• الفتح الرباني فيما مدح به القطب التجاني
• القصيدة الكافية بتضمين الهمزية في كاملية كافية
• المجموعة السكيرجية
• معارضة مقصورة ابن دريد
• المنفرجة
• نسمات الأسحار في نظم الأشعار -ديوان حفيل من دواوينه الأولى في مواضع مختلفة من مدح في الحضرة النبوية إلى مدح في الشيخ التجاني
• النفحات الربانية في الامداح التجانية
• الوردة في تخميس البردة
• يواقيت المعاني في مذهب الشيخ التجاني-
ليس لديك الصلاحية لمشاهدة المرفقات
صورة العضو الشخصية
Hassan.Tijani
 
مشاركات: 15
اشترك في: الاثنين 18 محرم 1428هـ/5 فبراير 2007م/17:52

شكر و امتنان

مشاركةبواسطة gharbi » الأربعاء 21 جمادى الأخرة 1429هـ/25 يونيو 2008م/11:57

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام علي اشرف الخلق اجمعين و اله الطاهرين و صحابته الميامين و امته اجمعين و بعد
و الله لقد ادخلت علي نفوسنا فرح و سرور و علي قلوبنا اشراق و حبور بهذه الترجمة المهمة لناصر الطريقة التجانية و حامل لوائها سندنا و قدوتنا و مربينا العلامة القاضي القطب سيدي احمد سكيرج رضي الله عنه و ارضاه و يكفينا بهذه الترجمة ان نقول انه صاحب السند العالي و السلسلة الذهبية التي تشمل الاغلبية من فقراء الطريقة التجانية جزاه الله عنا كل خير
اللهم لا تحرمنا سنده و لا تقطع عنا مدده من فيض شيخنا ابي العباس احمد التجاني قدس الله سره
و السلام عليكم و رحمة الله
الاهي لك الحمد و لك الشكر مثل جميع ما احاط به علمك من صفاتك و اسمائك و جميع محامدك التي حمدك بها كل فرد من خلقك باي لفظ ذكرك به كل حمد من ذلك منك و من جميع خلقك عدد ما احاط به علمك على جميع ما احاط به علمك من نعمك عليا و على والديا و علي اولادي
صورة العضو الشخصية
gharbi
عضو موقوف
 
مشاركات: 34
اشترك في: الاثنين 25 شعبان 1427هـ/18 سبتمبر 2006م/14:01
مكان: tunis

مشاركةبواسطة ابومؤمن » السبت 24 جمادى الأخرة 1429هـ/28 يونيو 2008م/17:00

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله الذي جعل في النظر لأولياءه شوقا له سبحانه والصلاة والسلام على من منه انشقت

الاسرار وبزغت الانوار وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثير


وجعلنا الله ممن يمشي على خطى الصالحين وجزاكم الله كل خير وبركة


الفاتحة الى روح هذا الولي العارف والى أرواح جميع أولياء الله

تاه الخلائق في عمياء مظلمة
قصدا ولم يعرفو غير الاشارات

بالظن والوهم نحو الحق مطلبهم
نحو الهواء يناجون السماوات

والرب حاضرهم في كل منقلب
في كل خاطرة في كل أوقات

صورة العضو الشخصية
ابومؤمن
مرابط في سبيل الله
 
مشاركات: 446
اشترك في: الخميس 1 ذو الحجة 1427هـ/21 ديسمبر 2006م/16:32


العودة إلى زاويـــة الــطـريـقــة الــتــجــانــيــــــــة

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر/زوار

?
cron